أسرةٌ مفككة أم على وشك التفكك؟


جميع الأحداث الواردة بهذه القصة حقيقيّة، وقد شاهدت معظمها بنفسي، إلا أن سرد القصة يبدو مُبهمًا بعض الشيء لحماية خصوصية المَحكِيّ عنهم. والقصة لا تُهاجِم طرفًا دون الآخر، ولا تنحازُ إلى طرفٍ دون الثاني؛ بل تحاوِل قصّ القصة بشكلٍ مُحايدٍ تمامًا. كما أن هذه القِصّة لا تُشجِّع على رفض عادةٍ/عبادةٍ/تقليدٍ معين أو التدليل على خطأ سنةٍ من سنن النبي صلى الله عليه وسلم، بل الخطأ المؤكد أنها من الأشخاص المذكورين بالقصة! استمر في القراءة

Advertisements